منتديات المدرسة السعودية بالمجمعه
اهلاً بكم زوارنا الكرام نرجو التسجيل لروئيه الصور و الوابط
ويجب بعد التسجيل ان تنتظرو حتا الغد ونرجو منكم المشاركات في المنتدى ولا ان تخملو عن المنتدى لأيام او اشهر
اضغطو على تسجيل وسجلو فحياكم الله


منتديات المدرسة السعودية بالمجمعه

أول مدرسة في المجمعة وأقدم ثالث مدرسة على مستوى المملكة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
يسـر ادارة المنتدى ان ترحب بجميع الاعضاء والزوار♥ الكرام بربوع منتدياتنــا و نـتمنى لكم قضاء وقتـاًَ ممتعـاًَ ومفيـداًَ معنـا ♥ مـع التقــديــر♥ اهلآ وسهلاً بكم في منتديات المدرسة السعودية بالمجمعه♥

شاطر | 
 

 انظر إلى لطف الله عليك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو منصور
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
المزاج : رآآيق
المستوى : 184
المشاركات : 232
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
الموقع : المجمعه ((حي الفيحاء))


مُساهمةموضوع: انظر إلى لطف الله عليك   الثلاثاء مايو 11, 2010 10:31 am

انظـر إلى لطـف الله بك ، وأنت نائم
عندما يحل وقت النوم
تبدأ الجفون بالتثاقل
والعيون تبدأ بالاحمرار شيئا فشيئا
وتحس بجسمك يستجيب لهذه الاشارة
فيبدأ هو بتخفيف نشاطه شيئا فشيئا
والدماغ يرسل الاشارات لبقية أعضاء الجسم
كي تقوم هي الاخرى بدورها في التهيئة للنوم
وبعد أن تتمدد على الفراش الوثير كلها لحظات
وترى نفسك قد غبت عن الوعي
ودخلت في الموتة الصغرى ، النوم الهادىء ، الوادع
ولكن
هل فكرت في نفسك ولو مرة واحدة مالذي يحصل
لو تعطلت آلية واحدة من آليات عمل الجسم
كيف سيتحول شكلك وانت نائم؟؟
عندما تنام يكون الله سبحانه وتعالى
يرعاك ويسلمك من الآفات عند نومك
لذلك احمد الله سبحانه عزوجل على تقليبه لك
مرّة كل 7 دقائق لتغيير وضعك أثناء نومك
حتى لايصاب جلدك الرقيق بالتعفن
واحمد الله سبحانه على نعمة لسان المزمار
الذي يفتح منفذا للريق الكثيف
الذي يجتمع بفمك وأنت نائم لاتدري
حتى لاتختنق وتشرق بالريق
احمد الله اللطيف الرؤوف بعباده على نعمة الاحلام
غير المرضية التي يجعلها الله سبحانه كالمنظف
لما يزدحم في ذاكرتك من معلومات ومشكلات
وكل ذلك لتحافظ على لياقة عقلك
احمد الله سبحانه على نعمة عدم اصابتك
بفيروس التهاب الدماغ السباتي الذي تصاب معه
بنوبة من الحمّى الشديدة مع فترات طويلة من النوم
لاتحس بعدها بالراحة
احمد الله سبحانه على نعمة انك لاتعاني من نوبات
الهلع الليلي والهلوسة الشديدة والهذيان المتلاحق
بسبب ماتراه من أحلام وتصورات أثناء نومك
واحمد الله سبحانه على نعمة عدم اصابتك
بالنوم المرضي المفاجىء
الذي يجعلك تنام في أي مكان
وفي أي لحظة سواء كنت تأكل
او تقود سيارتك
او تصعد السلالم
احمد الله سبحانه على نعمة
عدم اصابتك بمتلازمة الرجلين التوهمي
والذي يجعل رجلاك تنتفخان اثناء نومك
احمدالله سبحانه على نعمة
عدم اصابتك بمرض التبول الليلي اللاشعوري
الذي قد يصيب الانسان ولو كان كبيرا
احمد الله سبحانه على نعمة عدم اصابتك بشلل النوم
الذي يصيب عضلات الجسم فجأة لفترات مختلفة
احمد الله سبحانه على نعمة هدوء شخيرك
وعدم اصابتك بانقطاع التنفس النومي الذي يجعل
من شخيرك صوتا مزعجا تصل درجة قوته
الى ايقاظ من في الحجرة الاخرى
احمد الله سبحانه وبحمده على نعمه التي لاتنتهي
: وعلى أفضاله التي لاتحصى
يرعاك وانت نائم
ويرعاك وانت قاعد
ويرعاك وانت قائم
ويرعاك في كل أحوالك
اذا أويت الى فراشك فاضطجع على جنبك الايمن
ثم قل الدعاء الذي أخبرنا به الحبيب صلى الله عليه واله وسلم
باسمك اللهم وضعت جنبي ، وباسمك أرفعه
فان أمسكت نفسي فارحمها
وان أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين
</B></I>

<a href="http://arb-up.com/ns4l7cbok52x"><img src="http://desk01.arb-up.com/i/00012/ns4l7cbok52x_t.jpg" border=0></a>
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://preceptress.hisforum.com
c905
مشرف قسم الصف الأول
avatar

الجنس : ذكر
البلد :
المزاج : رآآيق
المستوى : 230
المشاركات : 287
تاريخ التسجيل : 03/03/2010




مُساهمةموضوع: رد: انظر إلى لطف الله عليك   الثلاثاء مايو 11, 2010 12:34 pm




الدعاء قبل النوم وعند الاستيقاظ

عن الْبَراءِ بن عازبٍ رضيَ اللَّه عنهما قال : كَانَ رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إذا أَوَى إلى فِرَاشِهِ نَامَ عَلى شِقَّهِ الأَيمنِ ، ثُمَّ قال : « اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نَفْسِي إليْكَ ، وَوجَّهْتُ وَجْهي إلَيْكَ ، وفَوَّضْتُ أَمْرِي إلَيْكَ ، وَأَلجَأْتُ ظهْري إلَيْكَ ، رَغْبةً وَرهْبَةً إلَيْكَ ، لا مَلْجأ ولا مَنْجى مِنْكَ إلاَّ إلَيْكَ ، آمَنْتُ بِكتَابكَ الذي أَنْزلتَ ، وَنَبيِّكَ الذي أَرْسَلْتَ » .رواه البخاري بهذا اللفظ في كتاب الأدب من صحيحه .
وعن حُذَيْفَةَ رضي اللَّه عنه قال : : كان النبي صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إذا أَخَذَ مَضْجَعَهُ مِنَ اللَّيْلِ وَضَعَ يَدهُ تَحْتَ خَدِّهِ ، ثمَّ يَقُولُ : « اللَّهُمَّ بِاسْمِكَ أمُوتُ وَ أَحْيَا » وإذا اسْتيْقَظَ قَالَ : «الحَمْدُ للَّهِ اَلَّذي أَحْيَانَا بعْدَ مَا أَمَاتَنَا وإليه النُّشُورُ » . رواه البخاري .
وعن أَبي مسعودٍ البدْرِيِّ رضيَ اللَّه عنهُ عن النبيِّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : «منْ قَرَأَ بالآيتَيْنِ مِنْ آخِرِ سُورةِ البقَرةِ فِي لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ » متفقٌ عليه
وعَنْ عليٍّ رضي اللَّه عَنْهُ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قالَ له وَلِفَاطِمةَ رضيَ اللَّه عنهما: « إِذَا أَوَيْتُمَا إِلى فِراشِكُما ، أَوْ إِذَا أَخَذْتُمَا مَضَاجِعَكُما فَكَبِّرا ثَلاثاً وَثَلاثِينَ ، وَسَبِّحَا ثَلاثاً وثَلاثِينَ ، وَاحْمَدَا ثَلاثاً وَثَلاثِين » وفي روايةٍ : « التَّسْبِيحُ أَرَبعاً وَثَلاثِينَ » وفي روايةٍ : « التَّكبيرُ أَربعاً وَثَلاثِينَ » متفقٌ عليه .
وعن أَبي هُريرةَ رَضِيَ اللَّه عنهُ ، قال : قال رسولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إِذا أَوَى أَحَدُكُم إِلى فِراشِهِ ، فَلْيَنْفُض فِراشَهُ بداخِلَةِ إِزَارِهِ فإِنَّهُ لاَ يَدْرِي مَا خَلَفَهُ عَلَيْهِ ، ثُمَّ يَقُولُ : بِاسْمِكَ رَبِّي وَضَعْتُ جَنْبي ، وَبِكَ أَرْفَعُهُ ، إِنْ أَمْسَكْتَ نَفْسِي فَارْحَمْها ، وإِنْ أَرْسَلْتَهَا ، فَاحْفَظْهَا بِمَا تَحْفَظُ بِه عِبادَكَ الصَّالحِينَ » متفقٌ عليه .
وعنْ عائشةَ رضي اللَّه عنْها ، أَنَّ رسول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كان إِذَا أَخَذَ مضْجعَهُ نَفَثَ في يدَيْهِ ، وَقَرَأَ بالْمُعَوِّذاتِ ومَسح بِهمَا جَسَدَهُ ، متفقٌ عليه .
وفي رواية لهما : أَنَّ النبيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَانَ إِذَا أَوى إِلى فِرَاشِهِ كُلَّ لَيْلةٍ جمَع كَفَّيْهِ ثُمَّ نفَثَ فيهما فَقَرأَ فِيهما : قُلْ هُوَ اللَّه أَحَدٌ ، وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفلَقِ ، وَقُلْ أَعُوذُ بِربِّ النَّاسِ ، ثُمَّ مَسَحَ بِهِمَا ما اسْتطاعَ مِن جسَدِهِ ، يبْدَأُ بِهما عَلَى رَأْسِهِ وَوجهِهِ ، وما أَقبلَ مِنْ جَسَدِهِ ، يَفْعَلُ ذلكَ ثَلاَثَ مرَّات متفقٌ عليه .
قال أَهلُ اللُّغَةِ : « النَّفْثُ » نَفخٌ لَطِيفٌ بِلاَ رِيقٍ .
وَعنِ البرَاءِ بنِ عازِبٍ ، رَضِيَ اللَّه عنْهمَا ، قَالَ : قال لي رسُولُ اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : «إِذَا أَتَيتَ مَضْجَعَكَ فَتَوضَّأْ وضُوءَكَ لِلصَّلاةِ ، ثُمَّ اضْطَجِعْ عَلى شِقِّكَ الأَيمَنِ ، وقلْ : اللَّهُمَّ أَسْلَمْتُ نفِسي إِلَيكَ ، وَوَجَّهْتُ وَجْهِي إِلَيْكَ . وَفَوَّضتُ أَمري إِلَيْكَ ، وَأَلَجَأْتُ ظَهرِي إِلَيْكَ ، رغبةً ورهْبَةً إِلَيْكَ ، لامَلجأَ ولا مَنجي مِنْكَ إِلاَّ إِليكَ ، آمنتُ بِكِتَابِكَ الذِي أَنزَلْت ، وَبِنَبِيِّكَ الذِي أَرسَلتَ ، فإِنْ مِتَّ . مِتَّ على الفِطرةِ ، واجْعَلهُنَّ آخِرَ ما تَقُولُ » مُتَّفقٌ عليهِ .
وَعَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّه عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَانَ إذا أَوَى إِلى فِرَاشِهِ قَال : «الحمْدُ للَّهِ الَّذي أَطْعَمنَا وسقَانا ، وكفَانَا وآوانَا ، فكمْ مِمَّنْ لا كافيَ لَهُ ولا مُؤْوِيَ » رواهُ مسلمٌ .
وعنْ حُذيْفَةَ ، رضِيَ اللَّه عَنْهُ ، أَنَّ رسُول اللَّهِ صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَانَ إِذا أَرَاد أَنْ يرْقُدَ ، وضَع يَدهُ اليُمنَى تَحْتَ خَدِّهِ ، ثُمَّ يقُولُ : « اللَّهمَّ قِني عَذَابكَ يوْمَ تَبْعثُ عِبادَكَ » رواهُ الترمِذيُّ .



اللهم اجعلنا من الشاكرين الذاكرين لك وحدك لاشريك لك سبحانك


مشكور على الموضوع الجميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انظر إلى لطف الله عليك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المدرسة السعودية بالمجمعه :: (`•.¸القسم الـعـام ¸.•´) :: منتدى العام-
انتقل الى: